الحفل الختامي || مدرسة المعرفة اسطنبول باجلار


على أرض مسرح صالة أمين سراج ببلدية باشاك شهير في مدينة إسطنبول وبحضور عدد من الشخصيات الرسمية التركية والسورية أقامت مؤسسة زيد بن ثابت الأهلية الحفل الختامي لطلاب مدرسة المعرفة للعام الدراسي 2015-2016

ضم الحفل العديد من الفقرات والتي حملت معها العديد من الرسائل الهادفة  قُدمت باللغات التركية والعربية والإنكليزية، فكان أولها مسرحية أمل العودة والتي قُدمت باللغة التركية تحدثت عن أهمية اللغة التركية وعن الجهود الكبيرة التي تبذلها مدرسة المعرفة في تعزيز هذا الجانب إضافة إلى التأكيد على ضرورة العودة إلى الوطن وإعادة بنائه.

 تلاها عرض فيلم المهندس الصغير وهو من إنتاج مؤسسة زيد تحدث عن رحلة الكفاح التي خاضها بطل الفيلم  الطفل عمرالشعار وهو من مدينة حمص حيث استشهد والده وقصف منزله وتهجر إلى تركيا وبدأ يعمل ويدرس ويعيل والدته ، الفيلم قدم نموذجاً يعكس واقع التعليم في تركيا حيث يوجد الآلاف من الطلاب السوريين خارج العملية التعليمية مع تسليط الضوء على واقع أكثر من مليون طفل سوري فقدوا آبائهم وأصبحوا بلا معيل.

لتأتي مسرحية حكاية وطن والتي جسدت حواراً يدور بين المعلم والطلاب  في آخر أيام المدرسة تحدثوا فيه عن أهمية الإخلاص للعلم والعمل وعن الوفاء للوطن الذي تربينا فيه وعشنا فيه حيث تم تجسيد دور المعلم والطبيب والمهندس والجندي والصحفي ، إضافة إلى عرض بعض الأناشيد التي تدعم محاور المسرحية الأمر الذي أعطى التنوع والإثراء بالعرض بشكل جميل وشيق.

بعدها ألقى الدكتور معاذ الخن نائب رئيس المجلس الإسلامي كلمة عبر فيها عن أهمية التعليم في وقتنا الحالي وأشاد بالدور الذي تقدمه مؤسسة زيد في دعم العملية التعليمية.

فقرة اللغة الإنكليزية كانت مع مسرحية فكاهية أداها طلاب الحلقة الأولى من مدرسة المعرفة عكسوا فيها حواراً يدور داخل إحدى الصفوف وينتهي بتدخل المعلمة وإعطاء بعض النصائح  والقواعد المتعلقة بتعليم اللغة الإنكليزية.

  وفي بادرة تعبر عن العلاقة الأخوية بين الشعبين التركي والسوري نقل الدكتور حسن سرت النائب في البرلمان التركي وعضو في حزب العدالة والتنمية سلام خاص من رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طيب أردوغان خلال كلمته التي ألقاها في الحفل حيث أكد الدكتور حسن سرت على الروابط الأخوية التي تجمع الشعبين وأن تركيا كانت ولاتزال تدعم وتنصر المستضعفين في كل بلاد المسلمين.

النهاية كانت بتكريم الطلاب الأوائل والمعلمين الذي بذلوا جهوداً كبيرة خلال العام الدراسي

وأخيراً لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل إلى كل من ساهم في نجاح الحفل متمنين لبراعمنا مستقبل مليء بالعطاء والتميز.

 

المشاهدات : 1682