مشروع كسر الحصار الغوطة الشرقية المحاصرة


 

 

نبذة قصيرة عن المشروع :

تعاني  الغوطة الشرقية من حصار خانق فرض عليها من قبل قوات نظام بشار الأسد، وعلى الرغم من النزوح الكبير منها  إلا أنه لا يزال مئات الآلاف يقيمون فيها  ويتعرضون للموت جراء نقص المواد الأساسية  وغلاء أسعار المواد الغذائية النصيب الأكبر من هذه المعاناة كان للأطفال ، حيث سجلت الكثير من حالات لأطفال يعانون من سوء تغذية حاد وصل في بعض الأحيان لدرجة الموت.

 من هذا المنطلق قام قسم المشاريع في مؤسسة زيد بن ثابت الأهلية بإطلاق مشروع كسر الحصار في محاولة لتخفيف هذه المعاناة المتفاقمة والمساهمة في تحسين الوضع الصحي لأطفالنا داخل الغوطة المنكوبة .

آلية تنفيذ المشروع

يشرف على المشروع فريق طبي متخصص يقوم بوضع الخطط ومتابعة تنفيذها وفق معاير معتمدة عالمياً .

المهام التي يقوم بها الفريق الطبي    

  1. تشخيص الحالات .
  2. زيارات ميدانية إلى منازل الأطفال بشكل دوري وإعطاء التوصيات الصحية والنفسية والاجتماعية.
  3. متابعة تحسن حالة الأطفال الصحية.
  4. تدريب كوادر طبية للتعامل مع حالات سوء التغذية.

العدد الكلي للأطفال المستفيدين من المشروع :  

300 طفلاً 

إناث 147  ذكور 153 

84 حالة عوز مغذيات دقيقة ، 27 سوء تغذية شديد ، 84 MAM  103 ، SAM

تم استبدال 3 أطفال بسبب الخروج من الغوطة الشرقية .

تغيب 26 طفل عن المشروع بسبب سوء الأوضاع واستمرار القصف على بعض المناطق .

تحسن ملحوظ 

تم تسجيل تحسن بشكل واضح على حالة الأطفال المستهدفين من ناحية الوزن والحالة الصحية والوضع الاجتماعي .

تراجع بسيط

لوحظ تراجع بسيط لبعض الحالات بسبب بعض العوامل التي تتعلق بحالات الإسهال والإنتانات المعدية  المتكررة  التي تصيب الأطفال  ، إضافة إلى النزوح المتكرر وانعكاسه على الحالات النفسية للأطفال .

 

 

المشاهدات : 724